ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

نصرة النبى صلى الله عليه وسلم 
 عدد الضغطات  : 9366
أعلن معنا 
 عدد الضغطات  : 5029
أعلن معنا 
 عدد الضغطات  : 10073
جمعية تحفيظ القرآن الكريم ببارق 
 عدد الضغطات  : 5201 بوابة النصح الاسلامي 
 عدد الضغطات  : 16016 النصح لخدمات الويب 
 عدد الضغطات  : 7061 اليوتوب والفديو 
 عدد الضغطات  : 20542
بطاقات النصح الاسلامي 
 عدد الضغطات  : 16407 موقع هداية الحيارى 
 عدد الضغطات  : 9730 موقع عالم الطفولة 
 عدد الضغطات  : 8230 منتدى عالم السياحة 
 عدد الضغطات  : 6873
الجمعية الخيرية لتحفيظ القران الكريم بالليث .. أكفلني ولك مث 
 عدد الضغطات  : 6513  
 عدد الضغطات  : 7643 مؤسسة استشارات كنزي 
 عدد الضغطات  : 1305 أم ريناد لتنسيق الحفلات والأعراس 
 عدد الضغطات  : 1651
أعلن معنا 
 عدد الضغطات  : 4734



سفينة الأسرة المسلمة يعني بتسليط الأضواء على السلبيات وعلاجها وتعزيز الإيجابيات ودعمهاوالتقليل من المزح والدعابة في المشاركة الواحدة بما لاتزيد عن ثلاث في كل مقال

الإهداءات

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: اسهل برنامج نسخ الاسطوانات وتشغيل وانشاء ملفات الايزو PowerISO 6.1 Final (آخر رد :آسر يوسف)       :: برنامج Textra SMS (آخر رد :خروب الشام)       :: الا تنصروه فقد نصره الله (آخر رد :محمود ابو رضوان)       :: العرض العسكرى للرسول عند دخول المدينة (آخر رد :محمود ابو رضوان)       :: Moonlight Live Wallpaper (آخر رد :خروب الشام)       :: لعبة Duck Hunting (آخر رد :خروب الشام)       :: برنامج ChatNOW (آخر رد :خروب الشام)       :: برنامج توضيح وتنقية الصور Focus Magic 4.02 (آخر رد :خروب الشام)       :: Japan Wallpaper Lock Screen (آخر رد :خروب الشام)       :: لعبة truck climbing (آخر رد :خروب الشام)      

إضافة رد
قديم 24 May 2005, 11:04 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
خديجة
فضل الأم....دقائق.. احتسبوها من أجل الله

أنصفوا هذه المرأة العظيمة


قال الراوي :

أيها السادة .. أيها السادة .. أرجوكم أصيخوا السمع جيداً …!
دقائق.. احتسبوها من أجل الله .. دقائق فحسب أجمعوا قلوبكم معي فيها للحظات ..
تابعوا هذه الكلمات المضيئة بقلوبكم قبل عيونكم ..
فإني أتوقع أنكم ستجدون في المعاني المعروضة هاهنا ، إشراقها الذي سيحرك شجون الروح لديكم ، إن شاء الله تعالى ..(
وآمل أن تتحول إلى سلوك وعمل
)
أيها السادة …!
إنني أحاول أن أخطط لوحة نادرة .. تحفة فنية مرسومة في ذهني بوضوح ، فهل أستطيع أن أصورها لكم بإحكام …؟؟..
صورة بديعة غير أني ارسمها بالكلمات لا بالخطوط ..
والتقط رتوشها من أعماق القلب ، لا من فوهة الخيال ..
ومن آلام النفس ومعاناة الروح ، لا من زخارف الأحلام ..
قال الراوي :
نعم .. نعم الآن فقط عرفت معنى قولهم ( ليس من سمع ، كمن رأى ) ..
فلقد ملأت أذني منذ سنوات بكلام كثير ، وأحاديث متنوعة عن عظيم فضل الأم ..
وكنت كغيري ، أسمع ما اسمع ، فلا يكاد يتجاوز ما اسمع صوان أذني ..!
قد تهزني عبارة جميلة .. وقد أحرك رأسي إعجابا بأبيات جميلة اسمعها ..
ثم لا شيء في دنيا الواقع ..!
ثم أراد الله بي خيراً ..
إذ وجدت نفسي أتابع مراحل حمل زوجي خطوة خطوة …
وحين دخلت المسكينة في شهرها التاسع ، وتجاوزته بقليل ،

تخيلت نفسي أنا ذلك المتكور في هذه البطن المنتفخة ..!
ومن هنا شرعت أضع أمام عيني مجهرا مكبراً يلتقط الآهةَ ، والأنةَ ، كما يلتقط الحركة والإشارة ..
وبدأت أتذوق شيئاً من المعاني التي سمعتها طويلا وكثيرا عن عظيم فضل هذه الأم

لقد رأيت ثم رأيت .. أمراً هائلاً يدير الرأس ، ويرقق القلب ، ويدمي العين ..!
ومن ثم أخذت أقتنع تماماً أن هذه المرأة الجليلة لم ينصفها الناس ، ولن ينصفوها أبدا ،
مهما زخرفوا الأقوال ، ورققوا العبارات .. ومططوا الكلام ..!
فهذه المرأة العظيمة ، لن يكافئها على الحقيقة إلا الله وحده سبحانه ..

الأم .. وما أدراك ما الأم ..؟؟
هي نموذج رحمة يتحرك بين ظهراني الناس ، ولا يلتفت إليه أحد بإجلال وتقدير،

إلا من رحم الله ..
بل هي كتلة صبر تتنفس ، وتضحك ، وتبكي ، وتدمع ، وتسر ، وتحزن ..!!
أو هي صورة حية لصفة الحلم ، يستيقظ وينام ، ويقوم ويقعد ..

بل هي فوق ذلك .
يا إلهي فلتسعفني بمعانٍ تقرّب الحقيقة ، وتوصل المقصود الذي أريد إبلاغه ..

قال الراوي :
تتبعتها ليالي وأياماً خلال أواخر شهرها التاسع ، بل في ساعات ليله ونهاره ،
فماذا رأيت ؟ ..
يا إلهي الرحمة .. ثم الرحمة .. ثم بعد ذلك الرحمة أيضاً ..!!
أوَ يستطيع الإنسان أن يتحمل كل تلك المعاناة والآلام ، التي تشبه التعذيب بوخز المسامير المحماة ..!
ثم ها أنا أرى هذه المسكينة تتحمل كل ذلك ، بفرح وانتشاء وسعادة وحبور ..!!
طالما رأيتها تطلق صرخة متوجعة ، فأحس بحرارة ألمها ، قد انتقل إلى قلبي مباشرة ، فأجالد نفسي حتى لا تفضحني عيناي .. !
غير أني أفاجأ بها بعد لحظة خاطفة قد أخذت تتبسم ،

وتقول وهي تشير إلى بطنها : يا له من شقي !!
سبحان من صبر هذه الأم على تلك الآلام المتصلة مع الأنفاس ..!
أراها إذا تحركت تألمت ..وإذا جلست أنّـتْ .. وإذا اضطجعت صرخت . وإذا مشت تعبت ..
وإذا حاولت النوم لتهجع قليلا ، تعذبت ، حيث لا تستطيع أن تأخذ راحتها في التقلب على فراشها ، كما كانت قبل هذا الحمل الثقيل الحبيب ..!
ومع هذا كله ، فهي لا زالت مطالبة __ في الغالب __
بالاهتمام بالبيت وشؤونه الداخلية ، ومتابعة الصغار ، ونظافتهم ، وإطعامهم ، وغسلهم ، ونومهم ، وما إلى ذلك ، مما هو وحده كفيل بهد جبل .. وتفتيت صخرة راسية .. وإحراق البقية الباقية من الأعصاب المكدودة .. !
ومع هذا كله ..
ومع هذا كله .. ها أنت تراها تقول للصبر مبتسمة :
خذ عني درسك أيها الحبيب .!
وتكاد تهزأ بحلم كثير ممن رويت عنهم قصص الحلم المشهورة وتقول :
إذا لم يكن هؤلاء قد تعلموا حلمهم من مدرستي ، فإنما هم … دجالون ..!!
كانت حين تجلس وقد التف حولها الصغار ، أشبه بفراخ الطير تفتح مناقيرها ، لتلقمها أمها شيئاً من الطعام ..
كنت لا تراها إلا مشجعة لهم على أن يأكلوا ، تداعب هذا وهي تطعمه ، وتسقي ذاك بعد محاولات مستميتة ، وتضحك مع الثالث وهي تخادعه ليقبل على وجبته ..
كل ذلك وهي تجلس بينهم جلسة غير طبيعية ، يكاد كل مفصل منها يئن على حدة ، يشتكي ويتوجع ..!
وهي مع ذلك لا تزال تبتسم وتشجع ، وتصفق ، وتكبّر ..
ثم فجأة تطلق صرخة خافتة ، فلقد تلقت للتو لكمة محكمة تحت الحزام ، فتسارع لتغيير جلستها ، وما أن تستوي عظامها ، حتى تعاود الابتسام ، والضحك والتشجيع والمداعبة ، وكأن شيئا لم يكن ..
ومن جديد يعود الجنين إلى لكمة جديدة محكمة ..! كأنما يقول لها : نحن هنا .. !!!
ألوان متعددة من العذاب الذي أحسب أنه لو صب على رجل مفتول العضل ، مسبوك القوة ، لصاح بملء فمه حتى يسمعه الجار الأربعون ! :
يا رب .. يا رب .. يا رب أمتني الساعة .. الساعة .. الساعة ..!!
ولا يزال يقول الساعة .. الساعة حتى يسعفه ملك الموت بالرحمة التي يطلبها ..!
أما هي : فرحمة الله لها .. ورحمة الله عليها .. ورحمة الله معها ..!!

تنظر إليك تارة نظرات تقول لك الكثير من معاني الألم ، دون أن تتحرك شفتاها ..
ثم في اللحظة التالية إذا بها تتبسم ضاحكة ، ويفيض لسانها بأعذب الحديث عن الضيف الجديد ..!
ويستجيش منظرها مشاعر شتى في القلب ، ودموعها تترقرق في عينيها وهي تجالد أن لا تتحدر على خديها .. وصرير أسنانها يعزف لحناً حزيناً أليماً ..
ويدها تمسح على بطنها لعلها تخفف شيئاً من ذلك الألم الذي يسبه لها هذا الجنين في أحشائها ، وهو يتبع اللكمة اللكمة ، والرفسة الرفسة ،
كأنه موج البحر في البحر ، لا تزال تضرب الساحل بقوة ، ثم تتراجع لتضربه من جديد ..!
إلا أن لطف الله تعالى بهذه المسكينة يجعل لهذا العذاب زمناً محددا وإن طال ..
ثم يتسع الطريق كي يخرج هذا الجنين إلى ضوء النهار ، ليواجه بدوره ضربات الحياة ، تقذفه موجة إلى أختها الموجة ، لترميه ثالثة إلى رابعة وهلم جرا .. حتى يدخل ظلمة جديدة ، يستقر فيها إلى المحشر ليخرج من جديد إلى عوالم أخرى مثيرة عجيبة ومهولة ..!


* * *

منقول للفائدة لنا جميعاً...بارك الله بالجميع.







التوقيع

سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر

لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

لا حول ولا قوة إلا بالله

اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه وسلم

آخر تعديل خديجة يوم 24 May 2005 في 11:11 PM.
رد مع اقتباس
قديم 25 May 2005, 04:23 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
همس القلوب

اللهم بارك لي بأمي وأبي و أعنهما وصبرهما ..
خاطرة رااائعة حقاً .. أخذت أقرأها على مهل ..
جلست أتأمل كم هي عظيمة الأم ,,
كم قصرنا تجاهها .. يا رب اغفر لنا تقصيرنا ..
كم أحبك يا أمي الغالية ,,
لا حرمني الله من حنانك ,,

بمناسبة هالموضوع الرائع ،،
نريد كل واحد يدخل الموضوع يوجه كلمات لوالدته حفظها الله ,,
بانتظار مساهماتكم ..







التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 25 May 2005, 04:23 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
همس القلوب

ويتم تثبيته ،،







التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 25 May 2005, 11:39 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
مساعد ابراهيم

الإداري المميز 

اللهم اغفر لأمي وارحمها وعافها واعف عنها ...

من كانت عنده أمه فليقبل رجليها ولا يغضبها ..

لن نعرف قدر الأم إلا عند فقدها ...

رحمك الله يا أمي وجعلك في الفردوس الأعلي من الجنة .

وجزاكم الله خيرا







التوقيع

ارضَ عن الله جميع ما يفعله بك فإنه ما منعك إلا ليعطيك، ولا ابتلاك إلا ليعافيك، ولا أمرضك إلا ليشفيك، ولا أماتك إلا ليحييك، فإياك أن تفارق الرضا عنه طرفة عين فتسقط من عينه.




http://www.sultan.org/a

رد مع اقتباس
قديم 26 May 2005, 02:19 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
خديجة


اللهم ارحم والدينا .. ارحم واغفر وتجاوز عن آبائنا وأمهاتنا يا خير الراحمين..
اللهم اغفر لهم كما ربونا صغارا ..
اللهم ارض عنهم أحياء وأمواتا ..

اللهم ارحمهم رحمة تنير لهم بها قلوبهم في حياتهم ، وقبورهم بعد موتهم ..

اللهم اجمعنا بهم في دار كرامتك ، ومستقر رحمتك ، ومحل رضوانك ..
مع الذين أنعمت عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين ، وحسن أولئك رفيقا ..
اللهم وأعنا على برهم .. وقونا على القيام بحقوقهم على الوجه الذي يرضيك ..
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ..
والحمد لله رب العالمين ..







التوقيع

سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر

لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

لا حول ولا قوة إلا بالله

اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه وسلم

رد مع اقتباس
قديم 26 May 2005, 09:16 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
همس القلوب

اللهم آميــــــــــن ..

الله تقبل منا انك انت السميع العليم ،،

ونطمع بالمزيد المزيد لهذه الأم العظيمة ،،
بانتظار بقية الأعضاء ..







التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 29 May 2005, 01:51 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
خديجة







التوقيع

سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر

لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

لا حول ولا قوة إلا بالله

اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه وسلم

رد مع اقتباس
قديم 31 May 2005, 09:54 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
همس القلوب







التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 31 May 2005, 04:41 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
علاء الدين

الصورة الرمزية علاء الدين

بل هي كتلة صبر تتنفس ، وتضحك ، وتبكي ، وتدمع ، وتسر ، وتحزن ..!!
أو هي صورة حية لصفة الحلم ، يستيقظ وينام ، ويقوم ويقعد ..



ما اجمله من موضوع ..

تذكرت والدتي حفظها الله وادامها ذخرا لي ان شاء الله .. وانا في غربتي .. كم اشعر في كلماتها الحنان والمشاعر الجميلة التي لا اجدها في اي مخلوق مهما عاشرت من اناس .. من اليوم التي اراد الله لي ان اكون في هذه الدنيا الى اليوم التي تفارقنا هذه الام العظيمة(بعد عمر مديد وعمل صالح ان شاء الله) وهي تتحمل المشاق والمتاعب من اجلنا .. يالله صدق نبينا محمد صلى الله عليه وسلم والله مهما فعلنا فلن نوفيها ولا حتى طلقة من طلقات الولادة ..
نسال الله العظيم ان يوفقنا لان نعمل لرضاهم عنا وان ييسر لنا كل عمل يرضيهم ان شاء الله ..وان يكتب لهم العمر المديد والعمل الصالح وان يجزيهم عنا خير الجزاء .. اللهم امين ..


جزاك الله خيرا اختي الفاضلة وبارك فيك ..



وفق الله الجميع







التوقيع



لا تأسفن على غدر الزمان لطالما رقصت على جثث الأسود كلابا..
لاتحسبن برقصها تعلو على أسيادها تبقى الأسود أسودا وتبقى الكلاب كلاب

آخر تعديل علاء الدين يوم 31 May 2005 في 04:43 PM.
رد مع اقتباس
قديم 31 May 2005, 05:05 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
همس القلوب

ما شاء الله تبارك الرحمن ،،

لا حرمكم الله من حنان الأم .. وعجل باللقاء يا رب العالمين ،،
بوركتـــم ،،







التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 03 Jun 2005, 06:43 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
موجة فرح
ناصح نشط

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خديجة

اللهم ارحم والدينا .. ارحم واغفر وتجاوز عن آبائنا وأمهاتنا يا خير الراحمين..
اللهم اغفر لهم كما ربونا صغارا ..
اللهم ارض عنهم أحياء وأمواتا ..

اللهم ارحمهم رحمة تنير لهم بها قلوبهم في حياتهم ، وقبورهم بعد موتهم ..

اللهم اجمعنا بهم في دار كرامتك ، ومستقر رحمتك ، ومحل رضوانك ..
مع الذين أنعمت عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين ، وحسن أولئك رفيقا ..
اللهم وأعنا على برهم .. وقونا على القيام بحقوقهم على الوجه الذي يرضيك ..
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ..
والحمد لله رب العالمين ..


بارك الله فيكي اختي






التوقيع



وداعا ياغالتي باذن الله في جنات الخلد

وداعا صغيرتي

وداااااااااااااااااااااااااااعا
رد مع اقتباس
قديم 03 Jun 2005, 06:45 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
همس القلوب

وفيكم بارك الله جميعاً ،،







التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 13 Nov 2009, 10:30 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
مرمر دلع مرام
ناصح جديد
إحصائية العضو







من مواضيعي


مرمر دلع مرام غير متواجد حالياً


رد: فضل الأم....دقائق.. احتسبوها من أجل الله

جزاك الله خيرا







رد مع اقتباس
قديم 13 Nov 2009, 11:21 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
اسد الدين
اسير الذكريات

الصورة الرمزية اسد الدين

التميز 

رد: فضل الأم....دقائق.. احتسبوها من أجل الله

بارك الله فيك

اللهم احفظ اباءنا من كل شر







التوقيع

توقيع بسيط ومفيـد
سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم
رد مع اقتباس
قديم 14 Nov 2009, 07:31 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
نادية الإسلام
مشرفة قسم الأسرة المسلمة

المشرفة المميزة 

رد: فضل الأم....دقائق.. احتسبوها من أجل الله

ربي أوزعني أن أشكر نعمتك علي و على والدي و أن أعمل صالحا ترضاه
رحم الله ..أمهاتنا في الدنيا و الآخرة
جزاك الله خيرا غاليتي خديجة ..
تحياتي







التوقيع

اللهم أدخلنا الجنة ........دون سابقة عذاب.........و لا مناقشة حساب.....

رد مع اقتباس
قديم 18 Nov 2009, 08:28 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
حور

الصورة الرمزية حور

الإداري المميز 

رد: فضل الأم....دقائق.. احتسبوها من أجل الله

ربي أوزعني أن أشكر نعمتك علي و على والدي و أن أعمل صالحا ترضاه
رحم الله ..أمهاتنا في الدنيا و الآخرة

شكرا لك خديجة







التوقيع

لـو تنثرِ أحلامـي بارجـــع أرتبهــا

و لـو تصعـب أيامـي بعـيڜ ومـا أحڛبهـا

انا باجازة من اليوم وستمتد اسبوعين او اكثر قليلا
سامحوني

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أجل, الأمدقائق, الله, احتسبوها, فضل


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:15 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4. Copyright ©2000 - 2014,
سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك اللهم واتوب اليك